النوع الاجتماعي وديناميكيات النزاع والسلطة وبناء السلام

تاريخ النشر : 2022-10-18

أقام قسم دراسات التطرف في مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية وبالتعاون مع مركز دراسات المرأة في جامعة بغداد، اليوم الثلاثاء، ندوة علمية بعنوان:"النوع الاجتماعي وديناميكيات النزاع والسلطة وبناء السلام"، وبحضور أساتذة، وباحثين، وأقسام تمكين المرأة في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

أفتتح الجلسة المهندس الدكتور محمد العكيلي معاون مدير عام المركز، وإدارة الجلسة الدكتورة عبير الخالدي من قسم بحوث المجتمع الدولي في مركز دراسات المرأة-جامعة بغداد.

قدم الباحثون أوراق بحثية عن النوع الاجتماعي وبناء السلام، ومنها: الدكتورة أسماء خير الله كريم، من مستشارية الأمن القومي، ورقة بحثية بعنوان:"النساء وبناء السلام الواقع والمحددات، والدكتورة نبراس المعموري، رئيسة منتدى الإعلاميات العراقيات، ورقة بحثية بعنوان: المحتوى الإعلامي ومراعاة النوع الاجتماعي لتعزيز ادوار النساء في بناء السلام، والدكتور محمد جبار الگريزي من مركز النهرين، ورقة بحثية بعنوان: الإعلام الدولي ودوره في التمكين وبناء السلام وفق القرار الاممي ٢٥٣٥، والدكتور حقي اسماعيل الجبوري، من الجامعة المستنصرية، ورقة بحثية بعنوان: أسهم التوازي والتقاطع في المنظمات الدولية لتعزيز السلام، والدكتورة حنان الشمري، من مركز التميز، ورقة بحثية بعنوان: دور القيادات النسوية في حل النزاعات، والأستاذة ايات مظفر نوري، باحثة في الشأن السياسي، ورقة بحثية بعنوان: تمكين المرأة عالمياً-التحديات والفرص.

خرجت الندوة؛ بتوصيات مهمة، ومنها:
-التشجيع على المشاركة المدنية للشباب في إعادة بناء المناطق التي دمرتها النزاعات، وتقديم المساعدة للنازحين وضحايا الحرب، وتعزيز السلام، والمصالحة، وإعادة الاعمار.
- تفعيل دور وسائل الإعلام في تقوية التماسك المجتمعي والروابط الثقافية والحضارية المشتركة للتعايش السلمي، عن طريق خطاب إعلامي هادف ومتزن وموضوعي وحيادي سواء أكان على المستوى الديني أم السياسي أم التربوي، لإعادة انتاج ثقافة المجتمع ووعيه.
- تثقيف النساء وزيادة الوعي في مجال الاستخدامات الالكترونية، من أجل الحماية الالكترونية لمنع الارهابيين من استغلالهن عن طريق التكنولوجيا والاتصالات.