مركز النهرين يشارك في الملتقى التخصصي الأول لتوثيق جرائم التطرف في العراق

تاريخ النشر : 2022-03-30

شارك قسم دراسات التطرف العنيف في مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية في الملتقى التخصصي الأول الموسوم بـ( توثيق جرائم التطرّف في العراق: مناهجه، آلياته، وتحدياته)، والذي اقامه المركز العراقي لتوثيق جرائم التطرف التابع للعتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع جامعة كويه، للمدة 28-29-3-2022، وبمشاركة وزارة العدل، ووزارة الثقافة، ومؤسسة الشهداء، والامانة العامة لمجلس النواب- مركز التطوير النيابي، وكرسي اليونسكو لمنع الإبادة – جامعة بغداد، وكرسي اليونسكو للحوار -جامعة الكوفة، ومركز دراسات الإبادة الجماعية، مركز البحوث العلمية والانسانية، ومركز بيشكجي للدراسات الانسانية- جامعة دهوك، مركز الملا الكبير -جامعة كويه، وعدد كبير من الباحثين والمختصين.

قدم الباحث م.د.محمد جبار زغير عن المركز؛ البحث الموسوم:"الشباب وتمكينهم في توثيق ومواجهة التطرف في العراق وفق القرار الأممي ٢٥٣٥"، استعرض خلاله أهمية تمكين وحماية الشباب، ولاسيما الشابات واللاجئات في حالات النزاع المسلح، وحالات ما بعد النزاع ومشاركتهم في عمليات السلام ومواجهة التطرف، إذ يمكن أن يسهما اسهاماً كبيراً في صون السلم والأمن الدوليين وتعزيزهما، وينبغي أن يكونا عنصراً هاماً في أي استراتجية شاملة لحل النزاعات وبناء السلام.

يعد هذا الملتقى العلمي الأول من نوعه في العراق، إذ يهدف إلى تبادل الخبرات وتوحيد الجهود وتظافرها لتوثيق جرائم التطرّف التي تعرض لها أبناء العراق، واعتماد المناهج العلمية لتوثيق جرائم التطرف، واتباع الاليات الصحيحة، والاطلاع على أبرز التحديات التواجه عمليات التوثيق واقتراح سُبل تذليلها.