تحت شعار الامن المائي اهم ركائز الامن القومي

تاريخ النشر : 2021-09-22

مع تواصل استمرار انعقاد المؤتمر العلمي الاول  لليوم الثالث والذي تقيمة وزارة الموارد المائية بالتعاون مع مستشارية الامن القومي / مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية ،قدمت الاستاذ الدكتور زينب وناس خضير الحسناوي  التدريسية في جامعة بغداد والخبيرة في مستشارية الامن القومي / مركز النهرين / قسم الطاقه والمياه والبيئة ورقتها البحثية بعنوان ( المخاطر البيئية للتجاوزات الحكومية والغير حكومية على مجار الانهار في العراق ) بالتشارك مع الاستاذ الدكتور ابراهيم مهدي سلمان الموسوي  ، وقد تطرقت البحث الى دور التجاوزات بمختلف انواعها ومجالاتها ومصادرها في تلوث مياه مجاري نهري دجلة والفرات وروافدهما وفروعهما ومايتركة هذا التلوث من اثار سلبية خطيرة على الصحة العامة وعلى النظم البيئية النهرية والذي يتسبب بموت الاحياء النباتية والاحيائية مما يؤدي الى الاخلال بتوازن النظام البيئي والتنوع الاحيائي لمجاري هذه الانهار ، وقد كشف البحث عن تواجد العديد من الملوثات العضوية والغير عضوية  وكذلك العناصر الثقيلة الملوثه في مياه الانهار العراقية وهذا التلوث سببه تجاوز المؤسسات الحكومية والتجاوزات العامة على الانهار من خلال القاء المخلفات السائلة والصلبة في مياه الانهار كالمخلفات المستتشفيات الطبية ومحطات توليد الطاقة الكهربائية والمخلفات الصناعية والزراعية والمنزلية  فضلاً عن مخلفات المعامل وورش الغسيل والمجازر الحيوانية  وبحيرات الاسماك ، وهذه المخلفات جعلت من بيئة النهر بيئة غير صالحة للاستعمالات البشرية وكذلك باقي الاستعمالات نتيجه لتجاوز العناصر الكيمائية والفيزيائيه الى الحد المسموح به للاستعمال . وقد قدم البحث مجموعة من التوصيات من اجل النهوض بالواقع المائي للعراق في ظل ندرة المياه والازمة المائية الناتجة عن التغير المناخي والسياسة الغير عادلة للدول المتشاطئة معه في الانهار.

فيما قدم الورقة البحثيه الثانية والتي أشار فيها اللواء الركن الدكتور خالد البياتي من قسم الدراسات الازمات والمخاطر / مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية /مستشارية الامن القومي اننا امام تحديات ومخاطر كبيرة تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على الاستقرار الامني والحفاظ على السلم الاهلي والذي قد يتعرض الى تداعيات كبيره في حالة التلكئ في ايجاد الحلول ضمن الامكانيات المتاحه ورسم استراتيجيات على مداياتها الثلاث القريبة والمتوسطة والبعيده بما يؤمن للحفاظ على الامن القومي الشامل . والتي كانت بعنوان(ازمة المياة ...وتأثرها على الامن القومي العراقي)
في الختام فتح باب النقاش للحضور وتبادل الخبرات والاراء لايجاد حلول جذرية  لحماية الامن المائي والذي هو احد ركائز الامن القومي.