الانسانوية و السلوك العدواني

تاريخ النشر : 2021-08-01

                                 

احمد مزاحم هادي

قسم دراسات التطرف العنيف

 

بداءت الحياة الانسانية بجريمة قتل قابيل لاخيه هابيل وهذا يعني أن الانسان منذ القدم ظهر لديه سلوك عدواني ، ويعد الجانب الفكري اساس السلوك إذ يحتوي على مجموعة من الافكار منها الصالحة ومنها غير صالحة وعلى الانسان الصالح المتزن فكرياً ان يفرز ما في داخله من افكار فالجميع يفكر، الطفل، والمراهق، والشاب والشيخ، ولكل فرد طريقتة بالتفكير، وهناك عدد من المؤثرات التي تحرك بوصلته منها الجينات الوراثية وكذلك تاثير البيئة .

ويؤكد بعض علماء النفس أن السلوك العدواني هو نتيجة بعض الاضطرابات النفسية، كما وتشير التقديرات المجمعة الى ان الاضطرابات النفسية والسلوكية تشكل 12% من عبء الامراض في العالم، والاستجابات الانفعالية الانية والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالتوتر، والقلق، والغضب، والعدوان وحتى الاكتئاب يؤدي إلى العدوان في كثير من الحالات، وهناك افكار ومعتقدات لا عقلانية في المجتمع يتمسك بها المجتمع، والفرد و تدفع إلى العدوانية منها الثأر ورد الاعتبار وغيرها .

واشارت دراسات عديدة إلى أن بعض أسباب الجريمة تعود إلى مشاهدة الافلام التي تظهر مشاهد العنف، وانتشار الاسلحة بيد الخارجين عن القانون وخصوصاً بعد فترات الحروب أو الاضطرابات السياسية و العسكرية التي يمر بها البلد . فضلاً عن فشل البرامج التربوية، وكذلك الاجواء المدرسية أو المناخ التربوي منها سوء معاملة الاساتذة للطلبة، واصدقاء السوء، وانشغال الاباء، وشيوع العنف الاسري، وضعف القوانين، والانتشار السريع في تعاطي المخدرات وخصوصاً عند المراهقين، وتعتبر مرحلة المراهقة مرحلة تتجاذب فيها الكثير من الاهواء والآراء والمعتقدات التي تلاقي هوى في نفسه وتدفعه لتأكيد ذاته في سلوك استقلالي عن  الاخرين فنراه يميل لممارسة سلوك الكبار، ويعد انخفاض المستوى الاقتصادي والشعور بالظلم من الاسباب الرئيسة للسلوك العدواني، وهذه الاسباب تولد لدى الفرد الشعور بفشل الهوية مما يولد الشك بالذات واضطراب الدور المؤدي إلى الاضطرابات النفسية والاجتماعية الكامنة ، وان اصلاح العقول مطلب عام يوجب العناية بالفرد منذ الطفولة ، وانه كي تصلح العقول وتسلم من  المرض ، لا بد ان تصلح العلاقات الاجتماعية جميعاً .

ولاننا قادرون على تغيير تلك البيئة الحاضرة، وبذلك ننظم التعزيزات ونرتبها لا نفسنا كي تؤثر على سلوكنا .