ورشة عمل تبحث في أثر الخطاب الإعلامي لمواجهة التطرف 

تاريخ النشر : 2020-12-19

 

عقد قسم دراسات التطرف العنيف بمركز النهرين للدراسات الاستراتيجية ورشة عمل بعنوان (الخطاب الإعلامي وأثره في مواجهة التطرف)، بحضور السيد مدير عام المركز الأستاذ علي ناصر بنيان، وذلك يوم الثلاثاء الخامس عشر من شهر كانون الأول الجاري . 

تناولت الورشة تعزيز دور الخطاب الإعلامي في مواجهة ظاهرة التطرف وجذورها التأريخية لنشر الإرهاب والكراهية والبغضاء والحد من آثارها السلبية في مجتمعنا، ومناقشة السبل الكفيلة بالقضاء على دوافع هذه الظاهرة ومساراتها، فضلاً عن الاعتماد على توظيف عناصر الخطاب الإعلامي في المصداقية والإلتزام الأخلاقي ونشر قيم التسامح والتعايش السلمي، والفكر المعتدل. 

وقد شارك في الورشة الأستاذ حسين زامل مدير قسم تنظيم الأداء الإعلامي في هيئة الإعلام والاتصالات، والسيد مارتن هرمز ممثل ديوان أوقاف الديانات المسيحية والأيزيدية والصابئة المندائية، فضلاً عن عدد من الباحثين الأكاديميين وممثلي الهيئات المستقلة المختصة في مجال الإعلام والاتصالات في العراق، والأوقاف الدينية المتنوعة، وكذلك تم تقديم طائفة من التوصيات والرؤى المقترحة. 

مستشارية الأمن القومي
مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية