مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية يرعى تجمعا عشائريا لمكافحة خطاب الكراهية

تاريخ النشر : 2020-11-15

رعى مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية  تجمعا عشائريا لمكافحة خطاب الكراهية، حضره مستشار الأمن القومي، السيد قاسم الأعرجي، اليوم الأحد، ، برعاية مستشارية الأمن القومي وبالتعاون مع مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية. 

وأكد الاعرجي أن العشيرة هي صمام الأمان بالنسبة للمجتمع، وأنها كانت ومازالت وستبقى السند القوي لقواتنا الأمنية، مبينا أن دور العشيرة مهم في هذه المرحلة، لإعادة نسيج المجتمع والحفاظ على السلم الأهلي.

 وبيّن الأعرجي أن إعادة النازحين هي أولوية بالنسبة للحكومة وقضية إنسانية، وعلى العشائر مسؤولية المساعدة في هذا الملف.

وأكد الحاضرون من وجهاء وشيوخ العشائر على نبذ العنف وخطاب الكراهية، مطالبين بمحاسبة كل من يتحدث بهذه اللغة، كما أكد الحاضرون على ضرورة  الانفتاح على عشائر الإقليم والتواصل مع فئات المجتمع المختلفة، لتحقيق الوحدة والترابط الاجتماعي التي تقود الى مجتمع آمن ينعم بالسلم والاستقرار.