تحديات بناء السلم المستدام في العراق .. النساء والأطفال المرتبطين بداعش

تاريخ النشر : 2018-02-21

انسجاما مع مرحلة النصر التاريخي للعراق على قوى التكفير والتطرف ممثلة بعصابات داعش التكفيرية .. أقام مركز النهرين / قسم الدراسات الاجتماعية ورشة بعنوان تحديات بناء السلم المستدام في العراق .. النساء والأطفال المرتبطين بداعش وذلك يوم الثلاثاء المصادف ٢٠/٢/٢٠١٨ وتضمنت الورشة ثلاث محاور تناولها الباحثون ببحوث اجتماعية كان بحث المحور الأول الذي استعرضته الدكتورة اسماء جميل والموسوم عوائل داعش .. الذاكرة والصفح والمحور الثاني بحث الدكتور مزهر جاسم عبيد والموسوم اطفال مابعد داعش ( كسب القلوب وغسل العقول مهمة لاتحتمل التأجيل ) أما المحور الثالث فكان للدكتورة ميسون البندرجي والذي حمل عنوان نساء واطفال داعش في ضوء أحكام القانون العراقي . شارك في الورشة ممثلون عن لجنة المرأة البرلمانية دائرة تمكين المرأة في الامانه العامة لمجلس الوزراء ولجنة المصالحة في مكتب رئيس الوزراء بالإضافة لممثلين عن وزارة الداخلية ' التربية ' التعليم العالي ' وعدد من منظمات المجتمع المدني بالاضافة الى أساتذة واكاديميين .وناقشت الورشة الوضع الاجتماعي والتربوي والقانوني للاطفال والنساء المرتبطين بداعش والتي تشكل أهم التحديات الحقيقة في مرحلة مابعد داعش والتي من الممكن أن تعيق جهود تعزيز وبناء السلم  المجتمعي وخرجت الورشة بجملة من التوصيات التي تصب في إطار مواجهة هذه التحديات