رجالات الظل في المملكة العربية السعودية

تاريخ النشر : 2017-12-03

أصبح مجال العلوم السياسية يتناول بالدراسة والتحليل كل نشاط سياسي داخل الدولة اوخارجها مماله تأثير مباشر اوغير مباشر على الدولة، بدءاً من نظام الحكم اولا  ولا ينتهي في حدود معينة لان مجالات السياسة واسعة وتتداخل مع أغالب الاختصاصات الانسانية الاخرى  مثل الاجتماع  والاقتصاد، والرآي العام و غيرها من الاختصاصات الانسانية الاخرى، ومن الظواهر او المصطلحات، وفي الآونة الاخيرة ظهرت على الساحة السياسية دراسة مفهوم الدولة العميقة او الموازية اوحكومات الظل، ومايهمنا في هذه الورقة هو معرفة هل ان محمد بن سلمان يحاول ان يشكل دولة عميقة، وهل لديه رجالات يحاول ان ينشئ بالاستناد عليه هذه الدولة "الدولة العميقة" من اجل المساعدة في ادارة حكم المملكة العربية السعودية و التي احتوت على رجال سياسة واقتصاد واعلام ورجال اعمال، وبالتالي سنسلط الضوء على مفهوم الدولة العميقة بشكل عام ، ومن ثمر سنركز على ابرز الرجالات الذي يحاول محمد بن سلمان تكوين دولته العميقة، والذي يمثلون رجالات الظل في الحكومة السعودية والذين يحاول من خلالهم  ادارة المملكة  العربية السعودية .

 

الدولة العميقة .

نشأ مصطلح الدولة العميقة أولا في تركيا في تسعينيات القرن الماضي للتعبير عن شبكات من المجموعات وضباط القوات المسلحة الذين أخذوا على عاتقهم حماية علمانية الدولة التركية بعد قيامها على يد مصطفى كمال أتاتورك ومحاربة أي حركة أو فكر أو حزب أو حكومة تهدد مبادئ الدولة التركية العلمانية، وكان ذلك أول تعريف وظهور لمفهوم الدولة العميقة. لكن يرى البعض ان اول ظهور الدولة العميقة كان في الولايات المتحدة الامريكية مع إنشاء الوكالة المركزية للاستخبارات الأمريكية. وعلى الرغم من الاختلاف حول تحديد ظهور المصطلح لكن يمكن تحديد ملامح الدولة العميقة في بعض الدول بالقول. أن الدولة العميقة تتمثل في شبكات السلطة السياسية في واشنطن والسلطة الاقتصادية والمالية في وول ستريت والتي تعمل على حماية مجموعة من شبكات المصالح المختلفة، وفي الدول العربية تمثل المؤسسة العسكرية الدولة العميقة في مصر كونها مستقلة عن النظام السياسي واستطاعت في ظل الصراع على السلطة ان تحافظ على الحكومة والمجتمع من التشظي وانها تمتلك علاقات خارجية وداخلية بمعزل عن  الدولة.

اذن الدولة العميقة هي مجموعة من التحالفات وشبكات العلاقات الممتدة داخل جسد الوطن أفقياً ورأسياً بدون شكل او تنظيم محدد وملموس، وهي تشمل أعضاء برلمان وسياسيين ورجال أعمال ورجال أمن وفنانين وإعلاميين. و بتعريف آخر: هي شبكة مصالح متشابكة ومترابطة لا يعرف افرادها بعضهم بعضا احياناً لكنهم يعملون لهدف مشترك وهو الدفاع عن مصالحهم وامتيازاتهم خارج اطار القانون والمجتمع والدولة ويستخدمون القانون غطاء لاعمالهم، بمعنى آخر دولة داخل الدولة او دولة فوق الدولة.

طبقاً لما سبق فإن الدولة العميقة لها ست محاور أو أذرع أساسية تحتاجها من اجل البقاء وهي : الذراع السياسي، الذراع المالي ، الذراع التشريعي، الذراع القضائي، الذراع الاعلامي، الذراع التنفيذي او الأمني.

ولعله من أحد أدوات عمل الدولة العميقة كي تحافظ على شبكات المصالح بداخلها هو استخدام العنف في إطار حالات استثنائية خارج إطار القانون وهو ما يعرف بحالة الاستثناء، والتي يتم فيها اتخاذ العديد من الاجراءات الأمنية بدعوى الحفاظ على الأمن القومي من الخطر الخارجي وأنه هناك دائما عدو مترصد لابد من التأهب دائما لصده عن ما يشكله للدولة من تهديد، وفي إطار ذلك تقوم الدولة بقمع المعارضين وكل من لا يشعر بالرضا عن أداء الدولة بشكل عام والسياسي بشكل خاص، ويكون الهدف هو إضفاء طابع قانوني على حالة الاستثناء. وليس بعيدا أن يتم استغلال المؤسسات الدينية التي تسيطر عليها الدولة لتبرير تلك الاجراءات من الناحية الدينية حتى يتم إضفاء طابع (شرعي – ديني) على ممارسات الدولة الأمر الذي يدفع المواطنين بالاتزام الصمت.

وتقوم الدولة العميقة أحيانا بانتهاج الحيل والخداع على المواطنين من أجل الحفاظ على النظام العام ومنظومة القيم والمعتقدات المتعلقة بشكل مباشر أو غير مباشر بالدولة. واستخدام الجهاز الاداري “البيرقراطية” أحد أدوات الدولة العميقة، وهو فرع عن القانون من أجل تطويل العمليات الادارية على المواطنين والتي من خلال يعمل الموظف على الحفاظ على النظام العام وعدم إعطاء المواطن الفرصة بالاعتراض أو احداث خلل في تلك المنظومة. أيضا تقوم الدولة بامتلاك أدوات الاقتصاد والتحكم بالاسواق من أجل الحفاظ على شبكات المصالح الاقتصادية التي تستفيد بشكل أو بآخر من بقاء النظام العام على ما هو عليه وفي سبيل ذلك تقوم بافتعال الأساطير والحكايات التي من خلالها تتحكم في مسألة العرض والطلب واتجاهات السوق.

هل محمد بن سلمان يشكل دولة عميقة.

من خلال معرفة الدولة العميقة واركانها و من خلال ملاحظة الخطوات المتلاحقة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان ولاسیما في ظل موجة الاعتقالات المستمرة،  و تقريب وتعيين بعض الاشخاص المقربين له يتضح ان بن سلمان يحاول ان يؤسس دولة عميقة مستقبلاً تخدم مصالحه وافكارة وتوجهاته في بناء الدولة السعودية وفق رؤية 2030، لكن من المبكر ان نقول في المملكة دولة عميقة يقودها بن سلمان لكن يمكن ان نطلق عليها رجالات الظل الذي يحاول محمد بن سلمان اداره الدولة من خلالهم، ومن اجل تحقيق اهدافه، منهم من يعمل ضمن مؤسساتها و منهم من خارج الدولة يحاولون ان يروجوا ويثبتون حكم محمد بن سلمان ويدافعون عن مصالحه ، وبالتالي هم بعيدين الان عن الدولة العميقة التي تدافع عن اهداف وكيان دولها وفق تنظيم سري له اهداف محددة و متجذر في المؤسسات ويزيد فترة تكونه عن المئة عام، اذن محمد بن سلمان يحاول ان يثبت حكمه في المملكة بمساعدة مجموعة من الرجال ذو النفوذ والقوة في مختلف المجالات داخل وخارج الحكومة السعودية، وهؤلاء يحاولون بدورهم تحقيق اهداف بن سلمان والدفاع عن تلك الاهداف، وهم قد يكونون بذرة للدولة العميقة في السعودية، اذن هم رجال الظل للحكومة السعودية لكن ليس بالمعنى المتضمن في الحكومة البريطانية وفق النظام الديمقراطي، فرجال الظل هم المساعدين المحترفين لمحمد بن سلمان معنيين بتنفيذ عمليات الاستيلاء على كل ركائز الدولة من اجل ان يركزوا نظام الحكم. اذن من هم رجال محمد بن سلمان الذي يحاول من خلالهم ان يسيطر على الدولة ويصنع من خلالهم الدولة العميقة مستقبلاً.

السؤال الذي تتضح أجابته فيما يلي:-

 

 

ابرز الشخصيات التي يعتمد عليها محمدبن سلمان في حكمه.

بدر محمد العساكر.

أحد الأشخاص المقربين لولي العهد السعودي، وصف موقع أميركي اليد الخفية لبن سلمان، لم يظهر على الساحة كثيرة، ويبدو أن تحركاته أيضاً تكون سرية، فلم يتم تداول زيارته الأخيرة لباريس ولقائه ماكرون في وسائل الإعلام، كما لم يُكشف عن هدفها، وعلى الرغم من أن زيارة العساكر، الذي يتبوأ منصب الأمين العام لمؤسسة بن سلمان (مسك) الخيرية، للعاصمة الفرنسية، لم تكن مدرجة بصفةٍ رسمية على جدول أعمال ماكرون- فإنَّ الرئيس الفرنسي استقبل بدر بن محمد العساكر، وهو ما يعكس الدور الهام الذي يلعبه هذا الرجل في العائلة الحاكمة السعودية.

ويُعَد العساكر واحداً من أقرب مساعدي ولي العهد محمد بن سلمان، عين رئيس ديوان وليّ العهد (منذ تموز/يوليو 2017) بمرتبة وزير، كما أنه يتمتع بدور هام في منصبه كأمين عام لمؤسسة بن سلمان مسك. وبهذه الصلاحيات، يُعد العساكر الذي تخرَّج في جامعة الملك سعود بالرياض مثل ولي العهد، مسؤولاً عن جدول الأعمال اليومي لمحمد بن سلمان وتوزيع الوقت على عمله السياسي، واستثماراته الشخصية، وأنشطته الترفيهية، كما يعد بن عساكر مؤرخاً سعودياً، وهو أيضاً الأمين العام لـ(جائزة الملك سلمان لشباب الأعمال)، وعضو مجلس إدارة (مركز الملك سلمان للشباب)، كما يشغل عضوية مجلس الغرف السعودية، وعضوية لجنة شباب الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، يشغل بدر عضوية مجلس إدارة مدارس الرياض، وعمل سابقاً نائباً للرئيس التنفيذي لاتحاد الصالحية للتمور والحلويات، ويشغل العساكر، الذي يوجد ضمن مجلس إدارة الغرفة التجارية السعودية، منصب نائب المدير العام لـ(مؤسسة العساكر) التي تدير أعمال عائلته، ويترأسها أخوه عبد المجيد بن محمد العساكر. وتقدِّم هذه الشركة، التي أسَّسها والد عام 1980، خدمات التمثيل التجاري للشركات الأجنبية في السعودية.

 تركي آل الشيخ.

مستشار في الديوان الملكي برتبة وزير (منذ كانون الثاني/يناير2015)، بمرتبة وزير ، وعرف تركي بقربه من الشباب، ومنحهم جزءً من وقته واهتمامه. كما قدم دعما ماليًا لعدد من الأندية الرياضية يأتي في مقدمتها نادي التعاون في بريدة، الذي أعلن النادي تنصيبه رئيسًا فخريًا له.وبرز اسم الشاب المثقف تركي آل الشيخ منذ أعوام إبان خدمة الحكومية في عدد من المناصب، والثقة التي حصل عليها من الملوك، اسم آل الشيخ ارتبط بالشعر كونه شاعر .

 

 سعود القحطاني.

برز اسمه خلال الأزمة الخليجية الأخيرة، وصعدت أسهمه بفضل قربه من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وثقة الأخير المطلقة به، هو سعود بن عبد الله القحطاني، عينّه الملك سلمان مستشارا في الديوان الملكي برتبة وزير بموجب أمر ملكي صدر في 12 ديسمبر/كانون الأول 2015، يومها نشرت الصحف السعودية كلها ما يشبه البيان المشترك مباركة للقحطاني بمنصبه، ومرحّبة بخطة (القيادة الحكيمة بإيلاء مسؤوليات هامة للوجوه الشابة في المملكة)، إذ لم يكن القحطاني قد تخطى وقتها الثلاثين من عمره.

تبدو المعلومات غير الرسمية عن المستشار سعود القحطاني شحيحة جدّا، إلا أن المغرّد السعودي الشهير (مجتهد) كان قد نشر عدة تغريدات على حسابه الرسمي على توتير، كشف فيها الجانب الخفي من سيرة القحطاني، وقال (مجتهد) إنه يعرف الكثير عن عقيدة سعود القحطاني الفكرية لكن لا يعرف عن سيرته الأكاديمية والمهنية إلا أنه معيد في كلية البحرية ثم قفز إلى مستشار في الديوان الملكي السعودي. وأضاف (الظريف أن القحطاني يكره أصحاب الشهادات العليا ويغار منهم ولا تكاد تحصل فرصة في العمل أن يتفرعن عليهم إلا ويظهر حسده وغله فيهم لكن مما ينبغي الاعتراف به أن القحطاني قارئ نهم وصاحب تجربة “صحوية” محدودة قبل أن يدخل دياجير الضلال ويعتلي أعلى منصات عداوة الدين حيث كان في بدايات نشاطه الفكري من المتصهينين العرب ولا أدل على ذلك من أنه اختار لانطلاقه أكثر المنصات تمثيلا لهذا التيار وهي صحيفة (إيلاف). و يؤكد (مجتهد) أن سعود القحطاني كان يدير موقع (دار الندوة) باسم (قصي بن كلاب) وقد استقطب كتاب طوى وكتاب آخرين ممن هم في نفس التوجه المعادي للدين، كما كان يستفيد من علاقاته مع المسؤولين ليحقق سبقا صحفيا لمنتداه حيث يعلن عن القرارات الحكومية قبل إصدارها مستخدما اسم (يوسف العربي)، ولم تكن الكتابة في صحيفة رسمية مشبعة لتوجهه المتصهين حيث تبقى فيها بعض الخطوط الحمراء فقرر أن ينشىء منتدى حواريا تحت عنوان (على كيفه) يصب فيه سمومه حسب قول مجتهد، فاحتضن كتّاب منتدى (طوى) المناهض للدين الذي أقفل في العام 2004 لأنه أضاف لانتقاد الدين هامشا بسيطا في انتقاد السلطة، حيث أنشأ القحطاني بالتعاون مع صديقه محمد السيف موقع (دار الندوة) على نفس توجه طوى لكن بإقفال هامش انتقاد السلطة وفتح باب انتقاد الدين على مصراعيه.

وفق ما ينقله (مجتهد)، فقد أغدق التويجري الاب الروحي المال على القحطاني أولا له شخصيا وثانيا لكل مقالة تكتب في مهاجمة الإسلاميين ثم معارضي الحكومة حتى لو من غير الإسلاميين، ولعل متابعي موقع الندوة يتذكرون الحملة التي شنها المنتدى على د. الحامد ود. الفالح وعلي الدميني لتبرير اعتقالهم والأحكام الصادرة ضدهم. وبعد ان أعجب التويجري به عينه في الديوان متفرغا لرصد الانترنت ووسائل التواصل والرد عليها فأغناه ذلك عن المنتديات حيث وصل إلى قلب القرار، وقد استغل منصبه فورا حيث إنه هو الذي حمل راية إسقاط حكم الجلد عن حمزة المزيني وطرد الشثري من هيئة كبار العلماء وذلك بإقناع التويجري بها.

وتابع (مجتهد) أنه بعد وفاة الملك عبدالله ظن كثيرون أنه سيتم طرد سعود القحطاني مع رجال التويجري لكن تبين لمحمد بن سلمان أنه الشخص الذي يتمناه ويحقق له مراده، لهذا ثبته كمستشار في الديوان وأعطاه صلاحيات شاملة وشيكا مفتوحا وحصانة كاملة لمحاربة الإسلاميين وخصوم الدولة من خلال التالي:

أولا: تفريغ جيش ضخم لرصد ما يكتب في وسائل التواصل وإعداد إحصائيات يومية وتتبع مصدر كل تغريدة أو مشاركة في التطبيقات الأخرى وتحليلها.

ثانيا: تفريغ جيش آخر للكتابة بحسابات وهمية في وسائل التواصل للدفاع عن وجهة نظر السلطة “بلهجة ليبرالية” ومهاجمة الاسلاميين ومعارضي الدولة.

ثالثا: استقطاب أكبر عدد من المخترقين في الداخل وإغراء من يمكن إغرائه من المخترقين في الخارج للاختراق التجسسي وليس فقط الاختراق التخريبي.

رابعا: تجاوز وزير الإعلام والتحكم مباشرة بالصحفيين وتحديد ما يجب أن يكتبوا عنه وكيف يكتبون حتى تحول وزير الإعلام إلى سكرتير لسعود القحطاني.

خامسا: التعامل مباشرة مع القنوات التلفزيونية وخاصة MBC والعربية وسكاي نيوز العربية وبعض القنوات المصرية وغيرها لبث ما يريده الديوان.

سادسا: رصد الكتاب المهمين في التويتر من السعوديين وغير السعوديين وإغرائهم أولا فإن لم يوافقوا فبالابتزاز من أجل أن يسايروا سياسة الديوان.

رغم أن المعلومات المتوفّرة حوله تبدو شحيحة، إلا أن تاريخ القحطاني، المغمور إلى حد كبير، خرج إلى العلن في الأشهر الأخيرة، تحديدا مع انطلاق الأزمة مع قطر التي عرفت إدارته لفريق كبير من الإعلاميين والمغرّدين على مواقع التواصل الاجتماعي، كان كلّ دورها مهاجمة قطر والتحريض عليها لكن مقرّبين منه سبق وأن كشفوا في وقت سابق، تفاصيل خاصة عن كيفيّة إدارته للمشهد الإعلامي السعودي.

اذن هو وزير الاعلام الخفي في عهد الملك عبدالله والان في عهد الملك سلمان

 

تركي الدخيل.

تزامن ترقِّي ولي ولي العهد السعودي داخل سُلم السلطة، بصعودٍ موازي للإعلامي السعودي تركي الدخيل، ليصير أشبه بمستشارٍ إعلاميّ للأمير محمد بن سلمان ، ومُفوضًا من جانبه لإعادة رسم أدوار جديدة لإمبراطورية المملكة الإعلامية تتناسب مع رؤية 2030 التي محمد بن سلمان.

بدأ تصعيد تركي الدخيل بصدور قرارٍ رسميّ من إدارة مجموعة قنوات MBC في أوائل عام 2015، بعد أسبوعٍ واحد من ولاية الملك سلمان، بتعيينه مديرًا عامًّا لقناتي (العربية) و(الحدث) السعوديتَيْن، واللتين يخضعان ماليًا وإداريًا للأسرة الحاكمة، قبل أن يصير مرافقًا دائمًا لجولات الأمير الشاب في الخارج، وكاتبًا لسلسلة مقالات رأي عن خطة الأمير الطموح في طفرة هائلة للمملكة.

وكان المغرد السعودي (مجتهد) نشرَ تغريدة سابقة علي حسابه بموقع تويتر: المهمَّة الثانية لـ(الدخيل)، هي الترويج لـ(بن سلمان) في الإعلام العربي ووسائط الاتصال، حتى يكون قفز (بن سلمان) للعرش متجاوزًا الأمير (محمد بن نايف) ولي العهد السعودي، أمرًا طبيعيًا. تجلَّت هذه الثقة من جانب الأمير الشاب حيال الدخيل في توسيع صلاحياته داخل إمبراطورية المملكة الإعلامية، جنبًا لكونه اختصه بالمقابلة الأولى التليفزيونية له على شاشة (العربية) والتي تحدَّث فيها عن رؤية المملكة 2030، وقدَّم نفسه للشعب السعودي عبر هذا اللقاء.

يتبين من أحاديث تركي الدخيل عن أن علاقته بالأمير الشاب ليست وليدة السنوات التي شهدت بزوغًا لبن سلمان، إذ تعود لسنواتٍ بعيدة، كان فيها الصحافي السعودي من المُقربين له، وكان يُجالسه لساعات، يتناقشون خلالها عن كافة الأوضاع الداخلية والخارجية.

 

 محمد إياد كيالي.

رجل أعمال سعودي إسباني سوري الأصل، مرتبط بالملك سلمان منذ عقود ، ويعتبر اليد اليمنى لبن سلمان في إسبانيا، وهو اللاعب الرئيسي في الاتفاق (نوفمبر 2016) بين السعودية، ومجموعة شركات إسبانية لإنشاء خط قطارات سريعة بين حرمي مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وقبل عامين عُيّن  كيالي في مجلس إدارة (الشاف)، التي تمثل مصالح أبناء الملك سلمان الثلاثة من زوجته الأولى، كما أنه رئيس مؤسسة (أستوريون) المالية، التي تستثمر في منتجع (ماربيلا) لصالح أسرة الملك سلمان وأولاده.

وتشير تقارير إعلامية إلى أنه عمل في معظم الصفقات العسكرية بين المملكة واسبانيا، أبرزها صفقة لشركة (نافيتا) لتوريد سفن الدوريات للبحرية السعودية، وصفقة لبيع دبابات (ليوبارد) (ألمانية مُصنّعة في إسبانيا)، وتنتظر موافقة البرلمان الألماني.

كذلك ورد اسم الكيالي بملفّ دعم حملة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الانتخابية، وحسب ما ورد في وثائق بنما، التي نشرت مؤخرا، إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، موّل الحملة الانتخابية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العام الماضي،وأوضحت الوثيقة، إن ملك السعودية سلمان أودع 80 مليون دولار لدعم حملة نتنياهو في مارس/ آذار عام 2015، من خلال وسيط، وهو سوري إسباني يدعى محمد إياد كيالي، حيث أودعت الأموال بعد ذلك في حساب رجل الأعمال الإسرائيلي (تيدي ساغي)، الذي خصصها بدوره لدعم حملة نتنياهو.

 أحمد عقيل الخطيب .

 الخطيب تولد مدينة الرياض عام 1965، حاصل على بكالوريوس في إدارة الأعمال من  جامعة الملك سعود، ودبلوم في التخطيط المالي ودبلوم في إدارة الثروات من جامعة دالهاوسي في كندا.

وهو رئيس مجلس إدارة (الهيئة العامة للترفيه)، منذ 2016 في الرياض، ومستشار في ديوان ولي العهد السعودي، و مستشار في ( الأمانة العامة لمجلس الوزراء )، إضافة إلى أنه رئيس مجلس إدارة (الصندوق السعودي للتنمية )، ومستشار لوزير الدفاع السعودي.

 قام بتأسيس شركة (جدوى للاستثمار ) عام 2006، وشغل منصب عضوية مجلس إدارتها لعدة أعوام، كما كان وزيراً للصحة من 2014 وحتى 2016.

 يمتلك الخطيب خبرة مصرفية على مدى 23 عاماً، إذ التحق في (بنك الرياض) عام 1992، وعمل على تأسيس (إدارة استثمارات العملاء) كما شغل مناصب عديدة في إدارات البنك المختلفة لمدة 11 عاماً، وشارك في تأسيس المصرفية الإسلامية (أمانة)، بعد ذلك انتقل إلى الخدمات الخاصة كمديرعام.

 

  عادل الجبير .

 تلقى الجبير دروسه في السعودية وألمانيا واليمن ولبنان والولايات المتحدة قبل أن يحصل على ماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جورجتاون الأمريكية عام 1984، ويتكلم الوزير السعودي الجديد الانكليزية والألمانية بطلاقة، وقد انضم إلى السلك الدبلوماسي عام 1987 قبل أن يعين للمرة الأولى في واشنطن. وخلال حرب الخليج الأولى عامي 1990 و1991 عمل في (مكتب الإعلام المشترك) في مدينة الظهران في شرق السعودية. وفي عام 1992 واكب القوات السعودية التي انتقلت إلى الصومال.

 

عمل ثمان سنوات سفير السعودية في واشنطن، وقبلها كان المتحدث باسم السفارة لسنوات عدة. ووصفت وسائل إعلام أمريكية مرارا الجبير بأنه (العقل المدبر للاتصال) لدى العربية السعودية. وبعد اعتداءات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة التي تبنت مسؤوليتها القاعدة، قام الجبير بجهود واسعة لنفي صفة الإسلام المتطرف عن المملكة. فقد تبين أن 15 من خاطفي الطائرات ال19 في هذه الاعتداءات كانوا سعوديين، ولا يزال ينظر حتى اليوم إلى السعودية على أنها أرض خصبة للجهاد.

خالد الفالح.

في 7 مايو 2016، انكشف الستار عن واحد من أبرز رجالات الأمير الشاب، وأكثرهم نفوذًا داخل دائرة صناعة القرار، بصدور قرار ملكي بتعيينه وزيرًا للبترول والطاقة، بديلًا عن علي النعيمي الرجل الأكثر نفوذًا في منظمة أوبك من منصبه.

السيرة المهنية للفالح، تتشابه مع سِير أقرانه من رجالاتِ بن سلمان، فهو السعوديّ، المنتمي لأسرةٍ ثرية، الذي درس بالجامعات الأوروبيَّة، ويجيد الحديثَ بأكثر من لغة، والذي تدرَّج بكبرى المؤسسات العالمية. التحق الفالح بشركة أرامكو عام 1979م. قبل أن يُبتعث للدراسة في جامعة تكساس (A&M) ليحصلَ منها على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية عام 1982م، وينال درجة الماجستير عام 1991م في تخصص إدارة الأعمال من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، في المملكة العربية السعودية.

يُعد الفالح هو مهندس فكرة خصخصة شركة (أرامكو)، وإدارجها ضمن خطة بن سلمان 2030، إذ كان أوَّل من أسس لهذه الطرح المتمثِّل في طرح نسبة من أسهم أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية، والتي قدرت هذه الحصة بنحو 5 – 10 %، بما يعني خصخصة جزئية للشركة، وستبقى الحكومة تملك حصة مسيطرة.

وشغل وزير الطاقة الجديد، عضوية في مجلس الأعمال الدولي للمنتدى الاقتصادي العالمي (IBC)، ومجلس رجال الأعمال الآسيوي، والمجلس الدولي لشركة جي. بي. مورغان، والمجلس الاستشاري لرئيس معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، كما سبق له أن شغل عضوية مجلس الإدارة في كل من البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

 ياسر الرميان

المستشار الشخصي لمحمد بن سلمان، يرافقه في جولاته الخارجية. وهو رسميًا مستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء منذ (مايو/أيار 2016). المُشرف على الصندوق السيادي في المملكة.

صعود بن سلمان شيئاً فشيئاً على سلّم سلطة العائلة الحاكمة، أخذ معه بالحسبان ضرورة الاستناد إلى أذرع اقتصادية تمكّنه من إحكام السيطرة على مفاصل المال في الدولة السعودية.

أحد هذه الأذرع كان خريج كلية هارفارد للأعمال، غير المشهور، ياسر الرميان، الذي عمل مستشاراً شخصياً لبن سلمان، ومشرفاً على صندوق الاستثمار السعودي، إذ وصفته تقارير بأنه (الذراع المالية المفضّلة لولي العهد).

سلمان الأنصاري

هو مهندس صياغة مواقف الأمير الشاب محمد بن سلمان، وتسويقها بوسائل الإعلام الأمريكية، فضلًا عن مرافقته الدائمة له خلال لقاءاته مع الفاعلين في صناعة القرار الأمريكي.

يرى ولي ولي العهد السعودي في الأنصاري كُل المقومات التي يبحث عنها، والتي كفلت له الانضواء ضمن رجالاته الجُدد داخل أروقة البلاط السعودي. فهو شابٌ سعوديّ في أوائل الثلاثينات، درس بعدد من الجامعات الأوربية، منتمٍ لأسرة ثرية داخل المملكة، فضلًا عن تمتُّعه بشبكة علاقات داخل الولايات المتحدة الأمريكية جعلته يكُتب بعددٍ من مراكز البحث الأمريكي الكبرى، وأضِف لهذه المقومات الولاء المُطلق لابن جيله، الذي يسعى للتربُّع على عرش المملكة.

كفلت هذه المقومات للأنصاري صلاحياتٍ واسعة منحها له بن سلمان، إذ جرى تعيينه رئيسًا للوبي السعودي في أمريكا (سابراك)، فضلًا عن منحِهِ الضوء الأخضر للظهور في وسائل الإعلام الغربية متحدثًا عن خطط الأمير الشاب في

إعادة هيكلة جديدة للعلاقات الأمريكية السعودية، وإعادة تصدير صورة للمملكة مغايرة لما هو سائد عنها في الإعلام الأمريكيّ، بحيث يتم إبراز الانفتاح الاقتصادي، وخطة المملكة 2030، وتأسيس هيئة الترفيه، وتخفيف القيود على المرأة.

يتجلى دور الأنصاري كذلك في دعم شقيق ولي ولي العهد السعودي، والذي جرى تعيينه مؤخرًا سفيرًا للمملكة في العاصمة الأمريكية، داخل دوائر صناعة القرار بالعاصمة الأمريكية، وتقديمه لوسائل الإعلام الأمريكية كشاب تعلَّم داخل الجامعات الأمريكية، نشيط، يحمل أفقًا للعلاقات الأمريكية السعودية في المرحلة المُقبلة.

أحمد العسيري.

يُعدّ المستشار أحمد العسيري الجناح العسكري لبن سلمان، الذي سعى عبر تعيينه متحدثًا باسم عاصفة الحزم إلى تسويقه بوسائل الإعلام، كقائد عسكري، يُطل على وسائل الإعلام يوميًا، ينوع حديثه بين العربية والإنجليزية والفرنسية، يتحدَّث بلغة الأرقام، ويثق في جيش بلاده تحت راية وزير دفاعه. هذا التسويق امتدّ لترقيته مؤخرًا لمنصب الرجل الثاني في جهاز المخابرات العامة (جهاز المخابرات الخارجي للبلاد)، ضمن مساعي بن سلمان لإحكام السيطرة على ملفّي الاستخبارات والأمن المركزي.

يُفسر الكثير من المحللين ترقِّي العسيري بهذه الوتيرة المتسارعة، بكونها محاولة من الباب الخلفي لولي ولي العهد لتقليص صلاحيات بن نايف ونفوذه في المملكة، خصوصًا فيما يتعلق بملف الأمن الداخلي والاستخبارات، لصالح العسيري، الذي يُشار بكونه أحد الرجالات المحسوب ولاؤها لمحمد بن سلمان.

وتبدو السيرة الذاتية للعسيري، صورةً مثاليةً، لمن يبحث عنهم محمد بن سلمان، فهو حائز على درجة الماجستير في العلوم العسكرية من كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة السعودية، وماجستير في دراسات الدفاع الوطني من فرنسا إلى جانب درجة ماجستير في العلوم الإستراتيجية. كما تحصَّل أيضًا على دوراتٍ عسكرية تدريبية وشهاداتٍ من معاهد وكليات أخرى شهيرة كساندهيرست البريطانية وويست بوينت الأمريكية.

 عبد العزيز الهويريني.

في خضمّ سلسلة الأوامر الملكية التي أصدرها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في 20 يوليو الماضي، ظهر اسم عبد العزيز بن محمد الهويريني، الذراع اليمنى لولي العهد السابق، محمد بن نايف، بعد أن تقلّد منصباً أمنياً مهماً.

واحد من الأوامر قضى بتعديل الهيكل التنظيمي لوزارة الداخلية، وفصل قطاع الشؤون الأمنية المتعلق بأمن الدولة في جهاز جديد يرأسه الهويريني، بمرتبة وزير، وأن يكون عضواً بمجلس الشؤون السياسية والأمنية، مع استمراره مديراً للمباحث العامة.

قبيل هذا الإجراء، قضى أمر ملكي آخر بإنهاء نفوذ ولي العهد المعزول، محمد بن نايف، وتعزيز سلطات بن سلمان، الأمر الذي اعتبره مراقبون وناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمثابة انقلاب من الهويريني على بن نايف.

وفي أغسطس الماضي، قالت صفحة (العهد الجديد) عبر تويتر، إن الهويريني الذي كان من أقرب الرجال لبن نايف، تخلّى عنه بعدما عرض عليه بن سلمان منصباً كبيراً، وهو ما تحقق بعد أيام من الإطاحة بولي العهد السابق).

والهويريني كان واحداً من أقدم ضباط وزارة الداخلية السعودية، وتولى العديد من المناصب الحساسة في المملكة، وأُسند إليه الكثير من المهام السرية التي أشرف على تنفيذها، وكان الرجل الأول في عهد بن نايف.

 فيصل بن سلمان.

فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة المدينة المنورة، هو الابن الخامس من أبناء الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ووالدته الأميره سلطانه بنت تركي بن أحمد السديري .

شغل منصب رئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، بعد وفاة شقيقه الأمير أحمد في عام 2002 وحتى 2015 ، ويعد الأمير فيصل من الشخصيات التنفيذية في قطاع وسائل الإعلام في الشرق الأوسط والعالم العربي.

لُقب بـ (رجل العام) عام 2004م في الأعمال، ومهتم في سباق الخيل ويمتلك عددا من الخيول الأصيلة.

 

 خالد بن سلمان

الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود مواليد 1988أحد أبناء الملك سلمان بن عبدالعزيز، والأخ الشقيق للأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، يشغل منصب سفير المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، صدر تعيينه بأمر ملكي في 22 أبريل 2017

حصل خالد بن سلمان على شهادة البكالوريوس في علوم الطيران من كلية الملك فيصل الجوية، وواصل تعليمه في الولايات المتحدة لينال من جامعة هارفارد شهادة (كبار التنفيذيين في الأمن الوطني والدولي). كما درس الحرب الإلكترونية المتقدمة في باريس. بدأ العمل على دراساته العليا في جامعة جورجتاون للحصول على درجة الماجستير في الآداب في تخصص الدراسات الأمنية ولكن تم تعليق دراسته نظرا لمهام عملية مختلفة وذلك قبل تعيينه سفيرا للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة. عند تخرجه من كلية الملك فيصل الجوية، انضم الأمير خالد إلى القوات الجوية الملكية السعودية. وقد تدرب خالد بن سلمان كطيار مقاتل بإجمالي يقارب 1000 ساعة طيران، وقام بمهام جوية ضد تنظيم داعش كجزء من التحالف الدولي. كما قام بمهمات في أجواء اليمن كجزء من عملية عاصفة الحزم وعملية إعادة الأمل. وفيما يخص خدمته في سلاح الجو السعودي، فقد تم تكريمه بشكلٍ كبير، بما في ذلك منحه نوط درع الجنوب؛ ونوط المعركة؛ ونوط الاتقان؛ ونوط سيف عبد الله.

أجبرته إصابة في ظهره على التوقف عن الطيران، فعمل ضابطا في مكتب وزير الدفاع. وعُين لاحقا في مكتب وزير الدفاع بعد انتهاء مهام الطيران. ليصبح بعد ذلك مستشارًا مدنيًا رفيع المستوى في وزارة الدفاع السعودية عند انتهاء خدمته العسكرية. وفي أواخر عام 2016، انتقل الأمير إلى الولايات المتحدة وعمل مستشارا في سفارة المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة. وأصبح السفير السعودي العاشر لدى الولايات المتحدة منذ عام 1945.

 نعمة طعمة

نائب ووزير لبناني سابق. مقرّب من الملك سلمان، رئيس مجلس إدارة شركة المباني المُهيمنة على عقود الهندسة المدنية في الرياض، التي فازت بصفقات فاقت العشرة مليارات دولار.

المعلومات عن رجل الأعمال والوزير الأسبق والنائب اللبناني، نعمة طعمة، تكاد تكون شحيحة، باستثناء تصريحاته التي تكاد لا تنقطع حول علاقته القوية بالمملكة السعودية، إذ يُوصف بضابط الارتباط في العلاقة بين السعودية والوزير وليد جنبلاط.

صحيفة (الديار) اللبنانية كشفت خلال تقرير نشرته في أبريل 2015، أن طعمة كان وراء دفع جنبلاط إلى تصريحات عالية ضد حسن نصر الله، أمين عام حزب الله، من أجل ربط علاقة قوية بين الحزب الاشتراكي والسعودية.

ولذلك فإن دعوة طعمة المتكررة في تصريحاته لعدم مهاجمة السعودية يدخل في إطار الشبكة التي تربط السعودية على الساحة اللبنانية، وتتحرك عند اللزوم وفق مصلحة المملكة العليا.وبحسب تقرير إن طعمة مقرّب من الملك سلمان، منذ أن كان حاكماً للرياض، وظل شريكاً في معظم عقود الهندسة المدنية المبرمة في العاصمة في ذلك الوقت، وأبرزها صفقة فاز بها اتحاد (باكس)، الذي أنشأته بالتعاون مع شركات (بكتيل) و(سي سي سي) و(سيمنس)، بهدف الحصول على عقد ضخم بقيمة 10 مليارات دولار لبناء خطين للمترو في الرياض.

 

د.مصطفى كامل

قسم الدراسات السياسية